Sunday, May 19, 2024
الرئيسيةالعابقصور الانتباه وفرط الحركة والكآبة: ما تحتاج معرفته

قصور الانتباه وفرط الحركة والكآبة: ما تحتاج معرفته

نظرة خاطفة

  • يكون الأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة في خطر أعلى للكآبة.
  • يمكن إساءة تشخيص الكآبة أحيانًا كقصور الانتباه وفرط الحركة ADHD
  • يمكن أن تبدو الكآبة مختلفة في الأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة

إذا كنت تظن أن طفلك الذي يعاني من قصور الانتباه وفرط الحركة ADHD (المعروف أيضًا بـِ ADD) قد يظهر علامات الكآبة، فأنت لست لوحدك. فالكثير من الأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة – حوالي 40 بالمائة، وفقًا لدراسة طويلة الأمد – يعانون من الكآبة في بعض الأوقات.

يعرف الباحثون الكثير عن التداخل بين قصور الانتباه وفرط الحركة ADHD والكآبة. فالأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة في خطرٍ أعلى للتعرض للكآبة. والأطفال المصابون بالكآبة في خطرٍ أعلى للإصابة بقصور الانتباه وفرط الحركة ADHD.

فالحالتان يمكن أن تحدثا في نفس الوقت. ويمك إساءة تشخيصهما لكل واحدةٍ أيضًا. ستجد هنا ما تريد معرفته حول قصور الانتباه وفرط الحركة ADHD والكآبة – وكيف يمكن ان تساعد طفلك.

العلاقة بين قصور الانتباه وفرط الحركة والكآبة

يمكن أن يخلق قصور الانتباه وفرط الحركة الكثير من التحديات للأطفال، وهذه التحديات يمكن أن تؤدي إلى الكآبة.  يمكن أن تضعف المشاكل المتعلقة بالسلوك والمهارات الأكاديمية احترام ذات الطفل. ويمكن أن يؤثر قصور الانتباه وفرط الحركة على الأطفال اجتماعيًا أيضًا. فزملائهم في الفصل قد يثرونهم أو يبعدوهم، مما يمكن أن يجعل الأطفال يشعرون بالعزلة أو حتى اليأس.

لكن بعض الأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة قد يكونون “مثارين مسبقًا” بسبب الكآبة. فبعض الاختلافات في كيمياء الدماغ التي قد تسبب مشاكل الانتباه قد تجعل بعض الأطفال على الأرجح يشهرون بفقدان الأمل أو عدم القيمة.

ينظر الباحثون سواءً كان هناك نوع من قصور الانتباه وفرط الحركة مقترن بالكآبة مباشرةً أم لا. ويدرس الباحثون أيضًا الكبار الذين يعانون من الكآبة الذين لا يستجيبون لمضادات الاكتئاب. يقترح الباحثون الآن أن هؤلاء الكبار قد يكون لديهم قصور انتباه وفرط حقيقة غير مكتشف بالفعل.

علامات الكآبة في الأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة

الكآبة في الأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة يمكن أن يبدو مماثلًا للاكتئاب الموجود في أي أشخاصٍ صغار. يمكن أن تتضمن الأعراض :

  • الإحساس “بالهبوط” (أو ما يسميه الأطباء “المزاج المنخفض”)
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة المفضلة
  • الانسحاب من الأصدقاء
  • تغيير في أنماط النوم والطعام
  • الإحساس بالسقوط
  • عدم القيام بالواجبات المدرسية أو حضور المدرسة
  • الحديث عن الإحساس بفقدان الأمل، أو العجز أو الانتحار.

الكآبة يمكن أن تثير أيضًا السلوكيات المرتبطة بقصور الانتباه وفرط الحركة. على سبيل المثال، قد يبدأ الأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة المكتئبين بـِ:

  • التمثيل أكثر. فقد يكونون ممزقين بشكلٍ استثنائي في الفصل. وقد يحطمون الأشياء. قابلية الهيجان – يعضون الناس أو ينفجرون من المشاكل الصغيرة – شائعة أيضًا.
  • يبدون غير منتبهين على وجه الخصوص. وقد يكونون حتى أكثر انشغالًا بمزاجهم المنخفض أو بما يجري في رؤوسهم.
  • يصبحون مرتبكين ومشوشين. إن قصور الانتباه وفرط الحركة يجعل الأمر صعبًا بالفعل للبقاء على الطريق الصحيح. عندما يكون الأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة مكتئبين، يمكن أن تبدو الحياة لهم صعبة ويائسة للغاية.
  • يتحدثون عن “التخلص ” من أدويتهم. يمكن لبعض الأطفال أن يلقوا باللوم لمزاجهم المنخفض على دواء قصور الانتباه وفرط الحركة. وقد يتوقفون عن تناوله حتى سرًا لأنهم يعتقدون بأنهم سيشعرون بالتحسّن.
  • العلاج الذاتي. قد يلجأ بعض المراهقين والمراهقات المصابون بقصور الانتباه وفرط الحركة لتحسين مزاجهم باستخدام المخدرات أو الكحول.

لماذا يمكن إساءة تشخيص الكآبة كقصور الانتباه وفرط الحركة ADHD

هناك الكثير من التداخل بين قصور الانتباه وفرط الحركة ADHD والكآبة، ولكن ليس جميع الأطفال لديهم الاثنين. يمكن أحيانًا إساءة تشخيص الكآبة كقصور الانتباه وفرط الحركة، والعكس بالعكس. يمكن أن تبدو المشكلتان متشابهتين على السطح. وهنا بعض الطرق التي يمكن أن يتصرف بها الطفل بكلا المشكلتين، ولكن لأسباب مختلفة:

  • لديه احترام للذات سلبي للغاية. قد لا يشعر أي طفل مصاب بقصور الانتباه وفرط الحركة بالارتياح في نفسه لأنه لا يستطيع مجاراة الطلاب الآخرين مهما حاول ذلك. الطفل المكتئب قد يشعر بأنه عديم القيمة دون سببٍ ظاهر.
  • يفقد الحافز. قد يفقد الطفل الذي يعاني من قصور الانتباه وفرط الحركة الحافز لأنه لا يعتقد بأن جهوده تحدث فرقًا. الطفل المكتئب الذي يبدو يائسًا من الحياة قد لا يعمل ذلك لأنه لا يشعر أن هناك أي هدف.
  • لديه مشاكل في مجارات عمل المدرسة. الطفل الذي يعاني من قصور الانتباه وفرط الحركة قد يتغير في المدرسة ولا يتعلم المواد. في حين قد يكون الطفل المكتئب مشغول بالمشاعر السلبية أو قلّة النوم ولا يكون قادر على التركيز.
  • يكون مقاوم للذهاب إلى المدرسة. قد يشمئز الطفل الذي يعاني من قصور الانتباه وفرط الحركة من الصعوبات التي تنتظره كل يومٍ في الفصل. الطفل المكتئب قد لا يكون لديه القوة العاطفية لمساعدة نفسه خلال اليوم.

يبدو الأطفال المكتئبون يائسون وفاقدو الأمل. وفي أغلب الأحيان يكون لديهم طاقة قليلة ويفقدون الاهتمام في المعاشرة. فالمزاج المظلم قد يستمر لأسابيع بل وحتى شهور. إذا كان طفلك مكتئبًا وأنت تعتقد أن لديه قصور انتباه وفرط حركة أيضًا هناك خطوات يجب أن تتخذها لاكتشاف ذلك:

الأطفال الذين لديهم قصور انتباه وفرط حركة وليسوا مكتئبين يميلون لإظهار علامات الإحباط بل وحتى الغضب حول التحديات التي يواجهونها. فقد يعانون من الانسجام مع أقرانهم ولكنهم لا يزالون يلتمسون الفرصة للمعاشرة.

قصور الانتباه وفرط الحركة والانتحار

لدى العديد من المراهقين أفكارًا انتحارية. ولكنه نادر للمراهقين التصرف بناءً على هذه الأفكار. ولكن من الضروري لآباء الأطفال المكتئبين الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة أن يكونوا متيقظين لذلك على وجه الخصوص.

وذلك لأن الأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة أكثرُ تهورًا من الأطفال الذين ليس لديهم ADHD. فالأطفال الذين لديهم قصور انتابه وفرط حركة يميلون للتصرف “بشكلٍ آني” عندما يشعرون بالكآبة أو اليأس. فقد لا يتمكنون من التراجع ورؤية الصورة الأكبر.

وجدت دراسة أجريت في عام 2010 أن المراهقين الذين شُخّصوا في عمرٍ صغير بقصور الانتباه وفرط الحركة كانوا مرتين على الأرجح يحاولون الانتحار أكثر من نظائرهم الذين لا يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة. ولهذا يجب أن يأخذ آباء الأطفال الذين لديهم قصور انتباه وفرط حركة أي كلامٍ عن اليأس أو الإحباط أو الانتحار على محمل الجد واتخاذ خطوات فورية لإيجاد المساعدة.

إذا كنت قلقًا أن طفلك قد يفكر بإيذاء نفسه، لا تتركه وحيدًا. واتصل بمركز منع الانتحار الوطني أو اتصل بطبيب طفلك أو بمعالجه النفسي.

علاج قصور الانتباه وفرط الحركة والاكتئاب

إذا تم تشخيص طفلك بالكآبة، قد يستفيد من تنازل الدواء المضار للكآبة. يصف بعض مزودو العناية الأساسية هذه العقارات. ولكن من الحكة استشارة أخصائي.

الطبيب النفسي أو أخصائي دراسة التأثيرات النفسية للعقارات أو الأدوية سوف يعلم أي أدوية من مضادات الاكتئاب مناسبة أكثر لطفل يعاني من مشاكل في الانتباه. إذا كان طفلك يتناول دواء قصور الانتباه وفرط الحركة للتو، سيكون الأخصائي مجهّز بشكلٍ أفضل لتنسيق واختيار عقاراته.

يتناول العديد من الأشخاص دواء قصور الانتباه وفرط الحركة فضلًا عن مضادات الاكتئاب بالأسلوب الصحيح، وهذا يمكن أن يعمل بأمان وفعالية. أدوية مضادات الاكتئاب أكثر فعالية عند توحيد الحديث عن العلاج.

كيف يمكن أن تساعد طفلك

إن دورك أساسيٌ عندما يتعلق الأمر بتمييز سلوك الاكتئاب. إذا اشتبهت بأن طفلك الذي يعاني من قصور الانتباه وفرط الحركة لديه اكتئاب، هناك الكثير مما يمكنك القيام به لتقديم المساعدة. وهنا ترى كيف تقوم بذلك:

انتبه للتغيرات في مزاج وسلوك طفلك. انظر في أنماط أكله ونومه. ودوّن الملاحظات حول ما تراه. يمكن لملاحظاتك أن تساعدك وتساعد طبيب طفلك في فهم فيما إذا كانت التغيرات في الشهية تُعزى لعلاج قصور الانتباه وفرط الحركة أو للكآبة.

تحدّث مع معلمي طفلك. هل يعتقدون أنه أقل فطنةً أم يتصرف أكثر من العادي؟ هل يقولون أنه يبدو حزينًا أم متعبًا معظم الوقت أو لا يتفاعل مع الآخرين؟ هل درجاته تهبط؟ هذه الأنواع من التعليقات أسبابٌ جيدة لطلب لقاء مع معلمة المصدر لطفلك أو الأخصائي النفسي في المدرسة.

ابحث عن المساعدة والاستشارة الطبية. إن طبيب طفلك هو الخطوة الأولى الجيدة. أو تحدّث مع الأخصائي النفسي في المدرسة. يقترح البحث أن علاك السلوك الإدراكي – وهو نوعٌ من الاستشارة الموجهة هدفيًا والمركزة على حل المشكلة – فعّال على وجه الخصوص للأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة ADHD.

كن مراقب للقلق. تتماشى الكآبة في أغلب الأحيان مع القلقز ولذلك راقب علامات ذلك أيضًا. وكما هو الحال مع قصور الانتباه وفرط الحركة والكآبة، الدواء والعلاج بالحديث يمكن أن يساعدا مع القلق.

وفّر هيكلة ودعم في المنزل. لربما يكون لدى الأطفال المكتئبون الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة درجةٌ أكبر من المشاكل في بدء المهام أو إنهائها. اعتراف بصوتٍ عالٍ أنه يبدو بأنه يعاني أكثر من العادي. وجهز هيكلة ليومه وناقش الطرق التي يمكن أن تساعده بها بالمهام المحددة.

اذهبوا للخارج سويةً. عندما تشعل فعلًا بالهبوط، من الممكن أن يكون صعبًا النهوض من السرير او من الأريكة. حاول قطع الوقت للأشياء التي لا تتضمن الأعمال الرتيبة أو الواجبات. اعرض الذهاب للتمشي أو تناول الغداء سوية حضور السينما.

مع العناية والدعم الصحيحان، يمكن للأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه والكآبة إدارة هذه الحالات والاستمرار بالنجاح. إن كونك مقدّم رعاية لطفل يعاني من مشاكل متعددة يمكن أن يكون أمرًا مرهقًا، ولذلك تذكر الاعتناء بنفسك أيضًا. العثور على مجتمع على الإنترنت أو الانضمام لمجموعة دعمٍ محلي يمكن أن يقدّم مساعدةً كبيرة.

النقاط الرئيسية

  • يعتقد الخبراء أن بعض الأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة قد يكونون “مثارين مسبقًا” بسبب الكآبة.
  • يحتاج الآباء لأن يكونوا حذرين وخصوصًا عندما يتحدث الأطفال الذين يعانون من قصور الانتباه وفرط الحركة عن الانتحار.
  • التطبيب وعلاج السلوك يمكن أن يكون أساليب فعالة جدًا لمعالجة الأطفال الذين لديهم قصور انتباه وفرط حركة وكآبة.
مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

Recent Comments