Sunday, May 19, 2024
الرئيسيةالعابأنا قلق قد يكون لدى طفلي سرعة معالجة بطيئة. ماذا أفعل الآن؟

أنا قلق قد يكون لدى طفلي سرعة معالجة بطيئة. ماذا أفعل الآن؟

هل طفلك بطيء في الاستجابة للأوامر؟ هل يستغرق وقتًا طويلًا للقيام بالأشياء التي تبدو وكأنها سهلةٌ له؟ هل يمكن أن تكون سرعة المعالجة البطيئة السبب في معاناة طفلك؟ إذا كان الأمر كذلك، سيكون الأمر شاقًا عليك لتعرف من أين تبدأ بالاكتشاف.

ستجد هنا الخطوات التي يمكن أن تتخذها لتحديد فيما إذا كان طفلك يعاني من سرعة معالجة بطيئة، وأين تمضي بعد ذلك.

  1. تعلّم حول سرعة المعالجة

إن امتلاك فهمٍ أعمق حول سرعة المعالجة يمكن أن يساعدك بشكلٍ أفضل لتأطير مخاوفك حول طفلك. تعلّم كيف أن مشاكل معالجة المعلومات مرتبطة بمشاكل التعلّم والانتباه. اكتشف كيف يمكن أن تختلف سرعة المعالجة من مهمة لأخرى. وشاهد كيف تؤثر كيمياء الدماغ عليها.

  1. افهم فكرة مشاكل المشتركة الحدوث.

عندما يكون لدى الطفل أكثر من مجرد حالة واحدة، تعرف هذه بالمشاكل “المشتركة الحدوث”. يمكن أن تأتي سرعة المعالجة البطيئة جنبًا إلى جنب أو تساهم بمشاكل أخرى كقصور الانتباه وفرط الحركة ADHD أو مشاكل الوظائف التنفيذية أو عُسر القراءة أو عُسر الحساب مشاكل المعالجة السمعية. اكتشف ما يمكنك فعله إذا كنت قلقًا من أن لدى طفلك مشاكل تعلّم وانتباه.

  1. تابع مخاوفك

راقب طفلك ودوّن الملاحظات حول الأشياء التي تظهر لك. يمكن أن تبدو سرعة المعالجة البطيئة مختلفة وفقًا للحالات. على سبيل المثال، قد يفهم طفلك كيفية عمل واجب الهندسة ولكنه غير قادر على شرح المفاهيم لك. أو يمكن أن يكون مشوشًا وغير قادر على بدء المهم عندما يكون هناك الكثير من المعلومات للتدقيق فيها. أو يمكن أن يبدأ المهمة، ولكنه يتوقف بعد وقتٍ قصير لأنه مشوش (حتى وإن لم تكن المهمة صعبة كثيرًا له).

تذكّر بأن سرعة المعالجة البطيئة يمكن أن يكون لها تأثيرًا عاطفيًا أيضًا. تعلّم حول الارتباط بين سرعة المعالجة البطيئة والقلق.

  1. تحدّث مع طبيب طفلك

جدوّل موعدًا مع طبيب طفلك حول مخاوفك واجلب معك ملاحظاتك. وإذا اعتقدت أن طفلك قد يكون خجولًا، قد ترغب بإيجاد الوقت المناسب عندما لا يكون طفلك معك.

تذكّر بأن سرعة المعالجة البطيئة ليست تشخيصًا رسميًا في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5). وهو الدليل الذي يقدّم للمحترفين المعايير التي يحتاجونها لإجراء التشخيص. حيث لم يسمع جميع الأطباء بسرعة المعالجة البطيئة. إذا كانت الحالة كذلك مع طبيبك، قد تحتاج لأخذ رأيٍ آخر.

  1. تشاور مع مختص

قد يحيلك طبيب الأطفال لمختص تنمية أو مختص في علم النفس. يمكن أن يُقيّم مختص التنمية مهارات طفلك التطويرية للمساعدة في تحديد أو استبعاد مشاكل أخرى في التعلّم والانتباه. ويمكن أن يجري مختص علم النفس اختبارًا ينظر في الأنواع المختلفة للمعالجة الإدراكية، متضمنًا سرعة المعالجة، لتحديد ما يسبب معاناة طفلك بدقة.

إذا لم يكن لديك تأمين، أو إذا كان تأمينك لا يغطي التقييم من قبل الأخصائي، ستجد هنا الخيارات للحصول على تأمين مجاني أو منخفض التكاليف.

  1. تحدّث مع معلّم طفلك حول سرعة المعالجة البطيئة.

من الضروري الحديث مع معلّم طفلك حول مشاكله. لا يعلم جميع المعلمين عن مشاكل سرعة المعالجة البطيئة، ويمكنك مساعدة المعلم على فهم أن طفلك ليس مُحفّزًا.

شارك المعلم ما رأيته في البيت، والاستراتيجيات التي قد تساعد وأي معلومات من التقييم يمكن أن تساعد على تسليط الضوء حول معاناة طفلك. إن فهم المزيد من المعلومات يمكن أن يساعد المعلم على إيجاد طرقٍ لمساعدة طفلك في الفصل.

  1. اسأل عما يجري في المدرسة

من المهم الحديث مع المعلم حول مشكلة طفلك مع سرعة المعالجة. ومن المهم أيضًا سؤال المعلم عما يراه في المدرسة. هل يحتاج طفلك لوقتٍ إضافي للقراءة أو فهم النص أو الأوامر؟ هل يجد طفلك صعوبة في تسجيل الملاحظات والاستماع في نفس الوقت؟ قد تحتاج للحديث عن استخدام وسائل دعمٍ غير رسمية للمساعدة.

  1. انظر في طلب تقييم للحصول على وسائل دعم في المدرسة

قد ترغب في طلب تقييم تعليمي مجاني. مشكلة سرعة المعالجة البطيئة غير كافية قانونيًا لتأهيل الطفل لبرنامج التعليم الفردي IEP أو الخطة 504. ولكن قد تتداخل مشاكل طفلك مع بعضها لدرجة تسمح له بأن يكون مؤهلًا. امتلاك تقييم لطفلك يمكن أن يزود بمعلومات قد تساعد على توجيه الدعم لطفلك في المدرسة، كوسائل الراحة أو تعليمات مخصصة.

  1. أجرَ لقاءً مع المسئولين في المدرسة لمناقشة وسائل الدعم والخدمات المقدمة.

اجلس مع المسئولين في المدرسة لمناقشة نتائج التقييم. وقد تفكر حول تقديم نتائج أي تقييمات أجريتها في الخارج. جميع تلك المعلومات مع بعضها البعض يمكن ا، تساعد في تحديد إذا كان طفلك مؤهلًا لبرنامج التعليم الفردي IEP أو الخطة 504.

  1. اكتشف طرقًا أكثر للمساعدة في سرعة المعالجة البطيئة.

تحدّث مع المسئولين في مدرسة طفلك والمختصين حول الطرق لتحسين سرعة معالجة طفلك، كالعمل في مهارات التنظيم والتخطيط. ومن الممكن أن يساعد أيضًا تعلّم المزيد عن أنواع وسائل الراحة التي يمكن أن تساعد في الفصل.

وخُذ بعين الاعتبار الانضمام لتجمعنا، حيث يشارك الآباء هناك النصائح والأفكار المفيدة. على سبيل المثال، قد ترغب في قراءة كيف أدركت إحدى الأمهات سرعة المعالجة لطفلها.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأكثر شهرة

Recent Comments